شن الكاتب السعودي، عبد الرحمن سعود البلي، هجوما عنيفا على كل من من خذل ، مؤكدا بأن من تم قصفهم في خان شيخون في السورية بغاز السام، ليسوا إرهابيين، وإنما اطفال لا حول لهم ولا قوة.

 

وقال “البلي” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” لعنات تترى على كل من خذل السوريين .”

 

 

وأضاف في تغريدة أخرى مستنكرا ما جرى للأطفال السوريين: “هؤلاء هم الذين يهددون ، هؤلاء من أتت من أجلهم وإيران وحزب الشيطان ، هؤلاء هم الإرهابيين”.

 

وكانت طائرات تابعة لنظام الأسد قد قصفت مدينة خان شيخون الخاضعة لقوات المعارضة بالأسلحة الكيماوية، أسفر عن مقتل أكثر 100 مدني وعشرات المصابين حتى الآن.