عبّرت عارضة الأزياء العالمية (20 عاماً)، عن أسقها وحزنها لقرار المنع الذي فرضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على بعض مسلمي العالم  من دخول أراضي الولايات المتّحدة.

وقالت “بيلا” إنه لأمر محزن بالنّسبة لها ولعائلتها، خصوصاً أنّ والدها جاء إلى كلاجئ، ناهيك عن أصول عائلتها العربية المسلمة، وأكدت بيلا أنها فخروة بكونها فتاة مسلمة.

وخضعت عارضة بيلا حديد  لجلسة تصوير لصالح مجلة “بورتر” PORTER، حيث ستمثل وجه الأنوثة الجديد على غلاف المجلة في آخر إصدارٍ لها.

وأشارت في معرض حديثها، وفق ما نشر موقع فوشيا، الى مرض “لايم المزمن” الذي أصابها هي ووالدتها يولاندا وشقيقها أنور، وقالت بأنّ تلك الفترة من أصعب أوقات حياتها، حيث طرحها المرض في السرير لمدة ستة أيام متواصلة.