تحدت رئيسة وزراء توصية وزارة خارجيتها وقررت مقابلة والمسؤولين الآخرين بدون ارتداء غطاء لرأسها، وفعلت الشيء نفسه عضوات في حزب المحافظين البريطاني اثناء لقائهن المسؤولين السعوديين في مباحثات تمهيدية قبل وصول السيدة ماي الى .

 

ويذكر انه جرت العادة ان ترتدي المسؤولات البريطانيات الزائرات للسعودية غطاء رأس احتراما للتقاليد الإسلامية في ، وفعلت السيدة مارغريت تاتشر الشيء نفسه عندما زارت المملكة أوائل الثمانينات، والتقت العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز في حينها، وكان لباسها محتشما وغطت رأسها.

 

وتقوم السيدة ماي بزيارة رسمية حاليا الى المملكة العربية السعودية بحثا عن أسواق جديدة لتعويض خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.