قال البيت الأبيض الثلاثاء إن الرئيس دونالد يشعر بالصدمة إزاء التقارير عن هجوم كيميائي في سورية، مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية “ليست جاهزة للحديث عن الخطوة التالية في سورية”.

 

وصرح المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر أن “الهجوم الكيميائي الذي وقع اليوم في سورية واستهدف أبرياء بينهم نساء وأطفال مشين”، منددا بهذا العمل “المروع”.

 

وأعلنت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في سورية الثلاثاء فتح تحقيق في القصف الذي وقع صباحا وأدى وفق معلومات أولية إلى مقتل 58 شخصا على الأقل معظمهم اختناقا.

 

وذكر المحققون في بيان ان التقارير التي تشير إلى أن الهجوم نفذ بأسلحة كيميائية تثير “قلقا بالغا”، مشيرين إلى أن اللجنة تحقق حاليا في الظروف المحيطة بالهجوم بما فيها المزاعم عن استخدام تلك الأسلحة.

 

هذا ونفى الجيش السوري في بيان رسمي “أي مسؤولية لوحداته عن الهجوم الكيميائي في ”.