أعلنت ، إدانتها للمجزرة التي ارتكبها نظام الأسد في مدينة بمحافظة إدلب السورية، مطالبة بتحقيق دولي في “هذه الجريمة البشعة”، واتخاذ إجراءات فورية وفعالة لحماية الشعب السوري.

 

وطالبت وزارة الخارجية، في بيان لها، الثلاثاء، بتقديم جميع المسؤولين عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في إلى العدالة، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

 

وشدد بيان الخارجية على أن “الإفلات من العقاب ساهم في ازدياد الانتهاكات والفظائع في سوريا، وقوض تحقيق العدالة وإنصاف الضحايا”.

 

وقال وزير الخارجية القطرية، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”: “لم يشهد التاريخ وحشية وجرائم لاإنسانية كالتي يرتكبها النظام بحق الأبرياء في سوريا”، مضيفاً: “عارٌ على الإنسانية صمتها”.