كشف مصدر في وزارة الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، عن تعيين نوري شاهرودي، ًا لطهران في ، بعد نحو سنة من انتهاء مهمة السفير السابق علي أكبر سبويه.

 

ونقلت صحيفة “آرمان” الإصلاحية عن المصدر قوله إن “الرئيس الإيراني حسن روحاني، اختار الدبلوماسي السابق رجل الدين الشيخ نوري شاهرودي سفيرًا لإيران في مسقط”.

 

وذكر المصدر أن “شاهرودي عمل لنحو ثلاثة عقود في السلك الدبلوماسي بالدول العربية، وكانت أول ممثل لمؤسس النظام الراحل روح الله الخميني في الكويت عام 1982، ومن ثم شغل منصب سفير في كل من ليبيا والسعودية”.

 

وأضاف أن “روحاني يعتزم إنهاء حالة الفراغ التي تشهدها السفارة الإيرانية في واليمن، وتسمية سفيرين جديدين في وصنعاء”، مشيرًا إلى أن “هناك محاولات لإنهاء حالة الخلاف بين وزارتي الخارجية والأمن القومي وجهاز الحرس الثوري المتعلقة بتسمية السفراء”.

 

وتولى الدبلوماسي نوري شاهرودي في الآونة الأخيرة، منصب مستشار الشؤون الدولية لرئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني، ومستشار رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني.

 

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أعلن في نيسان/أبريل الماضي، أن حسين أمير عبد اللهيان المقرب من الحرس الثوري، اعتذر عن تولي مهام السفارة الإيرانية في مسقط.

 

في حين عين علي لاريجاني، عبد اللهيان، بمنصب مستشار له في الشؤون الدولية، بعد عزله من منصب نائب وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية، وتعيين حسين جابري أنصاري خلفًا له.