استنكر وزير العدل المصري الأسبق المستشار “أحمد سليمان” الحكم الذي أصدرته محكمة الأمور المستعجلة باستمرار سريان اتفاقية “ وصنافير”.

 

وقال “سليمان” في تصريحات صحفية، لقد ناديت من قبل بسبب هذه المساخر بإغلاق كليات الحقوق وإلغاء المحاكم واستغلال أراضيها فى بناء مساكن وملاعب ومحلات للفول والطعمية ، ومن باب التجديد الذي فرضته الأحداث، بناء استوديو للرقاصة لتبث منه مواعظها الدينية.

 

وقضت محكمة للأمور المستعجلة المنعقدة بعابدين أمس، الأحد، بقبول دعوى التنفيذ الموضوعي المقامة من المحامي “أشرف فرحات”؛ لإسقاط مسببات حكم دائرة فحص الطعون بالمحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، وكذا انعدام حكم القضاء الإداري الذي ألغى اتفاقية تعيين الحدود مع ، وتنفيذ حكم “الأمور المستعجلة” الذي قضى بسريان الاتفاقية.