تداول ناشطون عراقيون فيديو لعناصر من جهاز ما يسمى التابع للحكومة العراقية وهم يحرقون جثث قتلى عراقيين قتلوا في عمليات الابادة المستمرة بالموصل.

 

وحسب الفيديو الذي رصدته “وطن”, فإن عنصرين من الجهاز جمعوا ما يقارب من 20 جثة لضحايا عملياتهم الارهابية في بزعم محاربة والقضاء على الإرهاب هناك, واشعلوا فيها النيران.

ويظهر الفيديو العنصرين وهم يسجلون فيديو ومن خلفهم الجثث وهي تحترق في مكان يبدو كأنه ساحة مدرسة.

 

والجدير بالذكر ان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خرج مؤخرا للإشادة بالجهاز الأمني قائلاً ” إن جهاز مكافحة الإرهاب أصبح الأقوى في الشرق الأوسط “.