قُتل 10 أشخاص وأصيب 50 آخرون بجروح من جراء استهدف في مدينة بروسيا، الاثنين.

وتم إيقاف حركة القطارات و إجلاء كافة المسافرين و الركاب، وفق ما ذكرت وكالة سبوتنيك.

وأشارت مصادر روسية، إلى أن الانفجار نفذ بعبوة مليئة بالشظايا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، إن بلاده تدرس كل الاحتمالات وراء التفجير الذي وقع في محطة مترو بمدينة سان بطرسبرغ، بما في ذلك “الإرهاب”.

وأوضح بوتن أن الأمن الروسي لا يزال يحاول تحديد ملابسات الحادث، مشيرا إلى أنه من غير الواضح بعد ما تسبب في التفجير.

وقد الرئيس الروسي التعازي في ضحايا التفجير، الذي وصل عددهم إلى 10 قتلى على الأقل، وفق ما ذكرت وكالة تاس الروسية.