نشرت السلطات الروسية صوراً التقطتها كاميرات المراقبة في ميترو “”، للمشتبه به بوضع العبوة الناسفة التي انفجرت في المترو وقتلت 10 أشخاص وأصابت أكثر من 40 آخرين بجرح، عصر الإثنين.
وعقب التفجير الذي نجم عن قنبلة مليئة بالشظايا واستهدف القطار بين (سينايا بلوشتشاد وتيكنولوجيتشيسكي أنستيتيوت)، عثرت وكالات الأمن الروسية على عبوة ناسفة في المحطة نفسها.

وأعلنت السلطات أنها لا تستبعد أن يكون الانفجار ناجما عن عمل “إرهابي”.

وذكر الجهاز الإعلامي للمترو في ثاني أكبر مدينة روسية، أن جميع محطات المترو قد أغلقت بعد التفجير.

 

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، إن بلاده تدرس كل الاحتمالات وراء التفجير، بما في ذلك الإرهاب.

 

وأوضح بوتن أن الأمن الروسي لا يزال يحاول تحديد ملابسات الحادث.

 

وتعرضت لهجمات من متشددين من في السنوات الماضية، وهدد زعماء بالشيشان مرارا بالمزيد من الهجمات.

 

وقتل 38 شخصا على الأقل عام 2010، عندما فجرت انتحاريتان نفسيهما في أنفاق العاصمة موسكو.