كشف مصدر أردني مطلع، عن أن هناك تغييرات ستطال مناصب عليا في في أعقاب عودة العاهل الأردني الملك من زيارته للعاصمة الأمريكية التي من المفترض أن يتوجه إليها غدا الثلاثاء للقاء الرئيس الامريكي .

 

ووفقا للمصدر، فإن التغيير الأهم سيطال  منصب رئاسة ، حيث من المتوقع أن يغادرها الدكتور عقب أكثر من خمس سنوات تقلد فيها الطراونة الذي يعد من رجالات الدولة الاردنية المقربين للملك.
وأكد المصدر، أن رئيس الديوان الملكي الجديد قد تم اختياره من قبل صاحب القرار، ويحظى برضا شعبي ونيابي، وسيكون مفاجئا،وفقا لما نقله موقع “جراسا”.

 

وتوقع المصدر أن يتم إقالة رئيس هشام التل من منصبه، ليتسلم منصباً جديداً آخر لم يحدده.
ولفت المصدر أن التغييرات ستشمل إدارة جهاز ، مشيرا إلى إحداث تغييرات جذرية في إعلام الديوان الملكي، من خلال استحداث إدارات للإعلام المحلي وأخرى للإعلام الإقليمي والدولي.