شنَّ الأمير السعودي السعودي، نجل الملك السعودي الأسبق ، هجوما غير مسبوق على قناة “” والقائمين عليها مهددا ومتوعدا إياهم بالتدمير، وذلك على إثر اطلاق القاناة الرابعة التابعة للمجموعة هاشتاجا بعنوان” #كوني_حرة”، الامر الذي لاقى استنكارا شديدا مكن قبل ، معتبرين هذه الدعوة تهدف لإحلال المجتمع.

 

وقال “ابن فهد” في سلسلة تغريدات له عبر جسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:”#عبدالعزيز_بن_فهد , بسم الله إني أبرأ إلى الله من إم بي سي وخاصة دعوة المرأه ب كوني حره ,هذا ضلال مبين , فالله سبحانه أعلم بها وبنا,يتبع”.

 

وأضاف في تغريدة مهددا القناة والقائمين عليها أخرى :” #عبدالعزيز_بن_فهد,تابع ,وأنني أنذر القائم بذلك كان من كان , أن لم يسحب فورا هذه الدعوه ويعتذرون بندم وكل شيء فيها خارج.إني أقسم بالله أدمره”.

 

وتابع: “#عبدالعزيز_بن_فهد,تابع , كل شيء ولاهذا الإفتراء, وهذا في الدين لانرضى به. فإنهم عدو لي إلا . سنرى انشاءالله ما يكون”.

 

من جانبه أشاد الامير السعودي، الدكتور خالد آل سعودي بما قاله “ابن فهد”، قائلا في إحدى ردوده على تغريداته:” رحم الله من جابك يا ولد فهد .. ” هذا الظن فيك ” ، جعل أبوك وجدك في جنات ..”.