تداول ناشطون تونسيون مقطع فيديو للنشرة الجوية التي تبثها قناة “نسمة” التونسية, والتي ظهرت فيها بدينة ترتدي ملابس غريبة وصفها كثيرون بالإطلالة الهزلية.

 

صدمت النشرة التي بثتها القناة أمس السبت 1 أبريل/نيسان كثيرين وخاصة أن المذيعة الأساسية للنشرة رانيا التومي وهي شقراء جميلة تتميز برشاقتها وأسلوبها المميز في الإلقاء لتحلّ محلها أخرى بدينة.

وما هي إلا ساعات حتى بثت القناة الخاصة الجديدة وظهرت فيها المذيعة الرشيقة مجدداً.

 

كثيرون لم يدركوا أنّ ذلك جاء ضمن كذبة نيسان، وأصبحت المذيعة الجديدة حديث الشبكات الاجتماعية، منهم من انتقدها ومنهم من اعتبر هذا التغيير أمراً جيداً حتى لا تقتصر هذه المهنة على الرشيقات.

وإنّ المذيعة البديلة هي رجاء الطرابلسي مسرح بالأساس، وتعمل حالياً ضمن فريق الإعداد في قناة نسمة وتتميز بروحها الخفيفة وبتلقائيتها حسب وصف زملائها لها.

 

وبعد الجدل والنقد دونت رجاء على صفحتها الخاصة على فيسبوك أنها سعيدة جداً لأنها متصالحة مع نفسها وقدمت النشرة في إطار كذبة أبريل.