تعرّضت مسنّة مصريّة تبلغُ من العمر (63 عاماً)، تفاصيل صادمة عن تعرّضها لمحاولة أثناء عودتها من تكريمها كأم مثالية في بإحدى المدارس.

 

وقالت “شريفة محمد السيد”، خلال استضافتها على إحدى القنوات المصريّة، إنّها كانت تتواجد في الحفل، غير أنّها نسيت الدواء الذي تأخذه كونها مريضة بالقلب، وهو ما اضطرها لترك الحفل والعودة الى المنزل.

 

وتوضح “السيّد” أنها استقلّت “توك توك”، وتفاجأت من أنّ السائق سلكَ طريقاً غريباً، وحينما سألته إلى أين يتجه، أجابها بالقول: “النهاردة ، وأنا هأكرمك وأهشتكك وانا عاملك دماغ”.

 

وذكرت أنّها طلبت من السائق أن ينزلها، لكنّه رفض، وهجم عليها، ما دفعها للصرّاخ والبكاء، إلى أن وصل رجل وابنه فأنقذوها منه.