حذر الباحث والحقوقي الجزائري، الدكتور ، من أن تغذية والغلو تساعد جهات “نجسة” لصنع حروب في بلاد ، مؤكدا في الوقت نفسه على ان الطائفية مدمرة للسنة والشيعة، ولا يمكن تفاديها ما دام نظام “” يحكم ، على حد قوله.

 

وقال “مالك” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر “رصدتها “وطن”:” تغذية التطرف والغلو للطائفة والعرق والقومية والقطر سيساعد جهات تعمل على صناعة حروب نجسة في أوطان المسلمين الجغرافية ومنطقتهم التاريخية. حذار”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” الحروب الطائفية مدمرة للكل سنة # وشيعتهم فهي تبيد وتخرب العمران وتدمر ولا يمكن تفاديها أبدا مادام الملالي يحكمون #إيران”.