حذّر “سيباستيان جوركا” -مستشار الرئيس الأمريكي “”- من مؤامرة يديرها الحزب الديمقراطي والطبقة الثرية، إضافة إلى عدد كبير من وسائل الإعلام والصحافة، بهدف تدمير الرئيس، مشيرًا إلى أن معظم مسؤولي الإدارة السابقة يرفضون تصديق فوز “ترامب” بالانتخابات الرئاسية.

 

ووصف “جوركا” -وهو من أصل بريطاني- المؤامرة بـ”الرياضة الدموية”، منوهًا إلى أن هناك تنسيقًا غير مسبوق بين عدة أطراف فاعلة في الولايات المتحدة، لإخراج “ترامب” من في أقرب وقت ممكن.

 

وقال “جوركا” في مقابلة مع صحيفة “تليجراف” البريطانية: “لدى البيت الأبيض قناعة أنه ضحية لمؤامرة منسقة للإطاحة بالإدارة الجديدة، وهي في الحقيقة أشبه بالرياضة الدموية”.

 

وأضاف مستشار “ترامب” -مدافعًا عن رئيسه- بالقول: “هناك أناس كثيرون في الإدارة السابقة لا يصدقون أن ترامب فاز في الانتخابات، وهم غير قادرين على استيعاب ذلك في عقولهم، لهذا السبب هم على استعداد لفعل أي شيء للهجوم علينا بشكل يومي”.

 

واعتبر “جوركا” أن ما تقوم به الإدارة السابقة للبيت الأبيض تجاه “ترامب”، ما هو إلا “ منسقة ومنظمة من قبل الديمقراطيين والطبقة الثرية وعدد كبير من وسائل الإعلام، للعمل معًا بشكل مدروس من أجل تدمير ترامب”.

 

وردًا على سؤال حول شخصية “ترامب”، أفاد “جوركا” بأن الرئيس الأمريكي يمتلك طاقة مذهلة، رغم أنه ينام فقط من 3-4 ساعات كل ليلة، مؤكدًا أن “ترامب” لم يتغير بعد أن أصبح رئيسًا للولايات المتحدة، فهو الرجل نفسه الذي عرفه الأمريكيون عبر تلفزيون الواقع لسنين طويلة، ليس هناك أي تصنّع منه.