اكتشف متقاعد، خيانة زوجته له، عبر زواجها من ضابطٍ آخر لا يزال على رأس عمله، كانت تلتقي به في شقّة سكنيّة لممارسة معه.

 

وفي التفاصيل، فإنّ الزوج الأول بدأ بمراقبة زوجته، وبعدما قرر دخول الشقة بينما كانت زوجته بداخلها مع عشيقها الضابط الآخر، قفز الأخير من الطابق الثالث هربًا منه ليصاب إصابات بالغة.

 

وتبين من التحريات أن الزوجة البالغة من العمر 33 عامًا، لجأت لعلاقة غير شرعية مع ضابط الشرطة لإشباع رغبتها الجنسية وعدم قدرة زوجها على تلبية ذلك بسبب كبر سنه حيث تجاوز 60 عامًا.

 

وفي مفاجأة أمام تحقيقات النيابة، أخرجت الزوجة عقد من ضابط الشرطة الذي كان يمارس معها الجنس رغم زواجها الرسمي من الضابط الآخر المتقاعد.

 

وقررت النيابة العامة حبس المتهمة على ذمة التحقيق، في حين نقل عشيقها الضابط إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد إصابته بكسور إثر قفزه من الطابق الثالث هربًا من زوج عشيقته.