أثار اللواء موسى الحديد القطب البارز في المعارضة والحراك  الأردنيين درعا كانت قد قدمته له جماعة تقديرا لجهوده في دعم مرشحي  الجماعة خلال الإنتخابات البرلمانية الأخيرة.

 

ورفض الحديد وهو قطب بارز في المعارضة ومن الشخصيات الصلبة إستلام درع جماعة الأخوان  وخاطب ممثل لهم قائلا” لا أريد درعكم”.

 

وحاولت الجماعة تكريم بعض أقطاب المعارضة الذين شاركوا من خارج الصف الإسلامي بقوائمها الإنتخابية مؤخرا وخسروا الإنتخابات.

 

ويبدو ان الحديد وقد كان من اقوى المرشحين في الدائرة الرابعة لعمان العاصمة  يتهم عبر مقربين منه جماعة الإخوان ب”خيانته” في إنتخابات القوائم والتصويت فقط لمرشحيهم خلافا لما اتفق عليه. وفق ما ذكر موقع “رأي اليوم” المقرب من الامارات

 

وسبق للحديد وهو جنرال متقاعد من الجيش يعتبر من الأقطاب الداعية ضد أن شارك في الكثير من النشاطات الوطنية قبل ان يقنعه الأخوان المسلمون بالمشاركة بالإنتخابات مع قوائمهم