نشرت صحيفة ” الباييس” الإسبانية، تقريرا شبهت فيه، رئيس الحكومة المغربية السابق،  ، بنجم الشهير ليونيل ، بسبب شهرته وشعبيته الواسعة، وما يثيره من جدل في وخارجه.

 

التقرير، وصف بنكيران بـ”ميسي الإسلاميين”، لكنه في الوقت ذاته قارنه بالرئيس السابق لدولة الأوروغواي خوسي موخيكا، الشهير بكونه أفقر رئيس في العالم، معتبرا أن بنكيران يشبه موخيكا في كونه قضى خمس سنوات في السلطة دون أن يغتني منها أو تنزل شعبيته. كما أن كليهما اختار أن يعيش في بيته المتواضع قريبا من الناس، وعاد ليعيش فيه بعد أن ابتعد عن السلطة.

 

وأشار التقرير إلى أن بنكيران ورغم الإجراءات القاسية التي اتخذها أثناء توليه السلطة في رئاسة الحكومة، مثل رفع أسعار المحروقات، وسن التقاعد، وغيرها من القرارات الشعبية، إلا أنه رفع من كتلة المصوتين له في الانتخابات الأخيرة، بالانتقال من 107 نواب سنة 2011، إلى 125 نائبا سنة 2016.

 

وأورد المصدر، أن بنكيران أمامه فرصة تاريخية أخرى للفوز في الانتخابات المقبلة لو تقدم لها، بسبب شعبيته.

 

واعتبر أن هذه هي أول مرة في تاريخ المغرب يوجد فيها تسعة عمداء مدن كبيرة من الحزب الإسلامي الذي يقوده بنكيران.