أصدرت بريطانيّة، حُكماً على أم لثلاثة أطفال، من مدينة “ميلتون كينز” في مقاطعة “باكنغهام شاير” الإنجليزية، بالسجن لسبع سنوات، بتهمة مع في منزلها، وحملها من أحدهم.

ووجهت المحكمة لـ” أماندا تومكينز” 10 تهم بالاعتداء البدني والجنسي على ستة قاصرين في منزلها بينما كانت تتراوح أعمارهم بين 13 و 15 عاما.

ووصف قاضي المحكمة ممارسات المُتهمة البالغة من العمر (39 عاما) بانها “عار”، حيث كانت تدعو طلبة المدارس القاصرين الى منزلها وتسمح لهم بشرب الكحول وتعاطي المخدرات، وممارسة الجنس معها، بينما كان أطفالها في المنزل!.

ولفت موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّ إلى أن المتهمة لها شهوة جنسية عالية، وفي إحدى المرّات مارست الجنس مع 3 منهم، واصفاً إياها بأنها “مجنونة بالجنس”.

واعترفت “تومكينز” بسبع تهم تتعلق بالنشاط الجنسي مع اطفال، أو محاولة ممارسة النشاط الجنسي مع طفل، وأنها كانت تُرسل صورها العارية للقاصرين.