أفتى عضو هيئة في ، الشيخ عبدالله المنيع، بجواز عمل في مهنة “مأذون أنكحة”، مؤكدًا “عدم وجود أي مانع شرعي في ذلك”.

 

ونقلت وسائل إعلام سعودية عن المنيع، قوله: “إن عمل مأذون أنكحة يعني أنها موثق للأنكحة”، وتابع: “إذا رأت وزارة العدل ذلك فلا مانع شرعيًا في ذلك”.

 

يذكر أن لائحة مأذوني الأنكحة في السعودية، اشترطت الحصول على رخصة المأذونية، وهي أن يكون المتقدم حاصلاً على الشهادة الجامعية في العلوم الشرعية، وفي حال عدم توافر ذلك تقبل طلبات من هم من تخصصات أخرى وتقبل شهادة الثانوية العامة حال تعذر وجود حملة الشهادات الجامعية على أن يكون المتقدم حسن السيرة والسلوك ولم يصدر بحقه حكم بحد شرعي أو سجن أو جلد بجريمة مخلة بالشرف أو الأمانة.

 

يشار إلى أن صاحب هذه الفتوى الجديدة، وهو الشيخ ، عضو هيئة كبار العلماء في السعودية، كما يعمل مستشارًا في الديوان الملكي السعودي، ويصنف الشيخ عبدالله المنيع على أنه من دعاة التيسير والوسطية في السعودية وله برامج تلفزيونية في الفتاوى.