ذكرت تحقيقات أجراها ، أن الصواريخ السورية المضادة للطائرات التي أُطلقت فجر الجمعة الماضي، وتم اعتراضها من قبل سلاح الجو في الجيش، كادت تضرب مناطق سكنية بإسرائيل.

 

وقالت التحقيقات التي كشفت عنها القناة العاشرة الإسرائيلية (غير حكومية) الإثنين، إن “اعتراض هذه الصواريخ كان مهمًا للغاية، لأنها كانت تهدد حياة المدنيين”.

 

وأشارت التحقيقات إلى أن أحد الصواريخ من النوع الـ”باليستي” ويزن 7 أطنان برأس حربي يحمل 200 كجم من المتفجرات.

 

وعلى الصعيد ذاته، قالت القناة العاشرة إن الجيش أعلن أنه سيشغل نظام “العصا السحرية”، خلال أسبوعين.

 

وذكرت أن هذه المنظومة بمقدورها اعتراض أي تستهدف .

 

وكان الجيش الإسرائيلي قد قال إن جيش ، قد أطلق صواريخ باتجاه طائراته التي شنت فجر الجمعة الماضي، ثلاث غارات جوية على أهداف شمال ، قال إنها “تابعة لحزب الله اللبناني”.

 

والأحد، هدد وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، خلال لقاء مع مجندين جددا في مركز للتجنيد، وسط البلاد، النظام السوري، بتدمير بطاريات دفاعاته الجوية، في حال تكرار إطلاقها نحو الطائرات الإسرائيلية.