شنَّ الباحث والحقوقي الجزائري الدكتور، ، هجوما شديدا على مدعي ، واصفا إياهم بالعصابة الغبية،  التي تحارب خدمة للغرب، مؤكدا على أن لن يدع العرب حتى لو تخلوا عن دينهم بسبب إسلام الأجداد وتاريخهم المليء بالفخر والعزة.

 

وقال “مالك” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” غلمان ببلاد #العرب سموا أنفسهم علمانية وعصابة غبية تنتحل الليبرالية لولا أنهم يخدمون الغرب بحربهم على الهوية لطاردهم بتهمة احتيال عابر للزمن”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” أيها #العرب لو ترتدوا عن دينكم جميعا وتغيروا عاداتكم كلها وتصيروا غربيين أكثر من #الغرب نفسه ما رضي عنكم بسبب إسلام أجدادكم وتاريخكم!”.