شنَّت الأكاديمية الإماراتية، الدكتورة سارة الحمادي، هجوما عنيفا على ، مؤكدة أنهم تسببوا بكره الدول للإمارات، وأن محاولة تجميل صورتها فشلت، محملة إياهم مسؤولية المجازر التي قام بها كلا من الرئيس المصري عبد الفتاح  واللواء الليبي المتمرد خليفة .

 

وقالت “الحمادي” في سلسلة تغريدات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” حكومة #عيال_زايد تسببت في السنوات الأخيرة بحالة من الكره لـ # عربياً، ورغم كل محاولاتها تجميل صورتها إلا أنها فشلت وستفشل”.

 

وأضافت في تدوينة أخرى: ” حكومة #عيال_زايد تتحمل وزر القتل الذي ارتكبه المجرم #السيسي في # و المجرم #حفتر في # والمجرمون المعادون للإسلام في كل مكان”.

 

يشار إلى أن حكام الإمارات وعلى رأسهم ولي عهد ابو ظبي، محمد بن زايد لا يتورعون عن تقديم الدعم للانقلاب في مصر، سواء بالدعم المالي او التأييد في حفاظا على مكاسبهم من إسقاط حكم الذي هدد عرشهم، فيما لا ينفكون عن تقديم الدعم العلني للواء الليبي المتمرد خليفة حفتر من خلال بهدف عدم تمكين الفصائل الإسلامية من أي مكسب سياسي أو عسكري.