شنَّت الأكاديمية الأردنية، الدكتورة فاطمة الوحش، هجوما عنيفا على المناورات العسكرية التي انطلقت في بين خمسة جيوش خليجية والجيش الأمريكي، تحت اسم “”، لافتة إلى أن نصف من الإيرانيين، معتبرة ما يحدث بأنه شذوذ عسكري، على حد وصفها.

 

وقالت “الوحش” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” مناورات “حسم العقبان”خليجية وتتحرك من اراضي الكويت،،للعلم اكثر من نصف الجيش الكويتي ايرانيين،،دق بظل ماء،،انه الشذوذ العسكري #بني يعرب”.

 

من جانبهم، انتقد متابعو “الوحش” تغريدتها، مؤكدين بأن وجود إيرانيين في الجيش الكويت غير صحيح، لافتين إلا أنها متناقضة في حديثها بهدف نيل الشهرة.