تبحث الشرطة التايلانديّة عن ّ ظهرت في لقطاتٍ مصوّرة وهي تعذّب بقسوة ابنها خارج سوقٍ في محافظة “نونثابوري” بالقرب من بانكوك.

 

وأظهرت لقطاتٌ قاسية الأمّ وهي تقوم بربطه باستخدامِ حبلٍ في قاعدة حديدية، وهي تثبت رأسه بالضغط عليه بقدمها.

 

ويقول الطفل الذي يُعتقد أن عمره خمس سنوات، لاهثاً: “أنا لا أستطيع التنفس، لا أستطيع التنفس”، بينما تواصل الأم ربطه بالحبل.

 

وقال العريف في الشرطة التايلانديّة “رانجسان نامسانج”: “هذه الأم قلبها قاسٍ”، متسائلاً: “هل هذا حقا ما ينبغي أن تفعله الام بولدها”؟ مؤكداً أن الشرطة تواصل اعمال البحث عنها لتقديمها للعدالة.