تعرّض شابٌ في المتحدة، لإصاباتٍ بالغة في الوجه، عندما هاجمه بشراسة حراس ّ، بينما كان يحتفل بعيد ميلاد صديقته.

 

وحدث خلافٌ بين “مارتن وود” البالغ من العمر (30 عاماً)، وحراس الملهى، تطور إلى اشتباك بين الطرفين، انتهى بإصابات بالغة الخطورة تعرض لها مارتن نتيجة عليه.

 

وأدين الحراس بالتسبب في ضرر جسدي خطير لـ”وود” في “التاج” في “غريمبسي”، حيث استغرق الأمر في لجنة التحكيم نحو نصف ساعة حتى صدر حكم الإدانة، خاصة وأن الأطباء أكدوا أنه حال زيادة الكسر ربع سنتيمتر كانت ستنتهي حياته.

 

وطبقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد قال “وود”: “كنت ذاهبا من أجل المتعة والرقص، وليس الانخراط في قتال، لكن الناس من هذا القبيل يجب أن يتم التعامل معهم، والحراس واجب عليهم رعاية الجميع”.

 

وحكم على الحراس بالسجن 15 شهرا وغرامة مالية قدرها 3 آلاف جنيه إسترليني.