قال ، رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن الغارة التي شنتها مقاتلات إسرائيلية على أهداف بسوريا منعت وصول ما وصفه بـ”أسلحة متقدمة” مرسلة إلى اللبناني.

 

ونقل موقع الإذاعة الإسرائيلية على لسان نتنياهو قوله: “إن سياسة الثابتة تقضي بعدم السماح بنقل اسلحة مخلة بالتوازن إلى منظمة حزب الله اللبنانية.. وعندما يتم رصد محاولات لنقل اسلحة متقدمة الى حزب الله تعمل اسرائيل على منع ذلك وهذا ما فعلته أول أمس وأنها ستواصل عمله مستقبلا.”

 

ويذكر أن الجيش السوري قال من جهته أن الغارة تهدف لدعم جماعات مثل تنظيم الدولة الإسلامية في والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” وجبهة النصرة (فرع تنظيم القاعدة في ، لافتا في بيانه إلى أن “4 طائرات للعدو الإسرائيلي أقدمت عند الساعة 2:40 فجرا على اختراق مجالنا الجوي في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية واستهدفت أحد المواقع العسكرية على اتجاه تدمر في ريف حمص الشرقي وتصدت لها وسائط دفاعنا الجوي وأسقطت طائرة داخل الأراضي المحتلة وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار.”