شنَّ البروفيسور محمد هنيد، الأكاديمي التونسي والمحاضر في جامعة السوروبون الفرنسية والمستشار الأول للرئيس التونسي السابق، محمد المنصف المرزوقي، هجوما عنيفا على الداعمة للانقلاب العسكري في ، معتبرا من يؤيده شريكا في جرائمه، ويرتقي لمطاف العملاء والخونة.

 

وقال “هنيد” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” كل دولة في تدعم في #مصر وتدعم # هي دولة مشاركة في جرائمه ضد الشعب المصري”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” من يؤكد حكم العسكر في بلادنا يرتقي الى مطاف النخبة من العملاء والخونة . يسقط كل كلاب #العسكر #مصر # #”.

 

واختتم تغريداته محذرا من طوفان قادم: ” ما دامت تمزقها الصراعات والتنافس العقيم والأحقاد والتشبث المرضي بالسلطة … فإن الطوفان الحالي لن يرحم أحدا … للأسف”.