شهدت قرية “كفر الجزار” التابعة لمدينة بنها بمحافظة القليوبية شمال ، مروّعة، ضحيتها كانت تستعد لحفل زفافها الخميس القادم.

 

وبينما كانت أسرة الفتاة “تقى ناجي” وأقاربها يقومون بنقل أثاث عرسها لشقة عريسها، عثروا عليها مذبوحة غارقة في دمائها، فور عودتهم للمنزل، وبها ما لا يقل عن 19 طعنة متفرقة، كما عثر على أشلاء من جسدها بجوار الجثة وآثار خنق وكدمات.

 

وتبحث أجهزة الأمن المصرية عن خيوط تقودها للقاتل الذي ارتكب جريمته بدافع ، خاصة أن الشقة سليمة ولم تتم سرقة شيء منها، فضلاً عن مقاومة القتيلة للجاني ووجود آثار مقاومة ودماء أسفل الجثة، ولهذا قامت أجهزة البحث في مراجعة كافة المترددين على المنزل وسماع شهادات الشهود لمعرفة آخر من زار منزل الفتاة.

 

وأكد الجيران وأصدقاء القتيلة أنها كانت محبوبة من الجميع وتتمتع بأخلاق حسنة، ولم تكن لها عداوات مع أحد، بل كانت تعامل الجميع بكل حب وتقدير.