قالت الجمعة إن الملك للبلاد تأجلت بسبب تفشي .

 

وأضافت في بيان أن الزيارة “تأجلت بسبب التفشي الكبير للإنفلونزا في المالديف” وأنه سيتحدد موعد جديد للزيارة.

 

وتواجه المالديف تفشيًا للإنفلونزا، وهناك حالات تبدو عليها علامات الإصابة بفيروس إتش 1 إن 1 أو إنفلونزا الخنازير.

 

وكانت حكومة المالديف قد ذكرت هذا الشهر أن مشروعًا استثماريًا بمليارات الدولارات من المقرر أن تموله على أرخبيل فافو سيركز على السياحة الفاخرة.

 

وتُعرف المالديف بأنها جنة للسياح إلا أن من بين سكانها البالغ عددهم 400 ألف شخص، معظمهم مسلمون، عددًا من الشبان يسعون للقتال مع تنظيم في الشرق الأوسط.