ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أنّ مراهقاً مغربياً يواجه حكما بالسجن لمدة 15 عاما في حال إدانته، على خلفية جريمة وإيذاء امرأة في 90 من عمرها، في .

 

ووقعت حادثة الاغتصاب في الثاني من أكتوبر الماضي عندما كانت المسنة تهم بالخروج من كنيسة في مدينة دوسلدورف غربي ألمانيا.

 

وأوضحت أن المراهق ( 19 عاما) اقترب من المسنة وطلب منها مالا، وعندما ردت بأن لا ما لديها صرخ في وجهها وسحبها عنوة إلى فناء مجاور، حيث قام باغتصابها وحاول خنقها وشد شعرها بقسوة، كما سرق مفتاح منزلها.

 

وأشارت إلى أن الادعاء العام وجه للمهاجر تهم الاغتصاب والإيذاء والسرقة، وذكر أن المسنة باتت بحاجة إلى علاج مستمر إثر الاعتداء.