أكدت مصادر في حزب “نداء ” أن لجنة النظام الداخلي اتخذت قرارها بتجميد عضوية النائبة ، وقطع علاقتها من الحزب وطردها من الكتلة النيابية.

 

وأوضحت المصادر لوسائل إعلام تونسيّة، أنّه تم الـتأكد من أن “الشتاوي” وشخص آخر قاما بتسريب التسجيلات المنبثقة عن اجتماع هيئة النـداء، وذلك بعد الاستعانة بفنيي صوت.

 

من جهتها، قالت ليلى الشتاوي إنها تلقت برقية وردت على مكتب المجلس لدعوتها الى المثول امام لجنة النظام الداخلي للحزب، نافيةً علمها بما يتم تداوله حول طردها من الحزب على خلفية التسريبات الأخيرة لاجتماع الهيئة السياسية للحركة مؤكدة انها لم تتلق اي اعلام رسمي بذلك.