عمّمت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية في على خطباء المساجد بعدم التطرق لأحداث مجمع المحاكم الأخيرة داعية هؤلاء الخطباء إلى التركيز على “خطورة المؤامرات التي تتعرض لها القدس والقيادة الفلسطينية ومؤسساتنا مع ضرورة   الوحدة ورص الصفوف في مواجهة دعاة الفتنة والطابور الخامس “–كما جاء في التعميم الذي حمل الرقم  2/ 1/ 674 وأطلعت عليه “وطن”

 

وكان عدد من عناصر الأمن الفلسطيني قد اعتدوا بالضرب على الصحافيين، أثناء فض اعتصام مناهض لمحاكمة الشّهيد “باسل الأعرج” على خلفية اعتقاله لدى الأمن الفلسطيني قبل شهور. وأعلنت نقابة الصحافيين في مؤتمر صحافي مقاطعة أخبار الشرطة، مطالبةً بمحاسبة ومعاقبة المعتدين على الصحافيين من أفراد الأمن وضباطه، في الأحداث الأخيرة.