العنوان مجرد “خدعة” وليس حقيقي ولكن الحقيقي في الأمر ما كشفته وسائل إعلام أميركيّة عن أنّ “مجهولين”  اعتدوا على حرمة في أريزونا في مدينة تاسكون جنوب غرب الولايات المتّحدة الأميركيّة، وقاموا بتمزيق نسخ من وإلقاء أوراقه على في المسجد.

 

واستبعدت الشّرطة أن يكون “الحادث نابع عن جريمة كراهيّة”، مرجّحةً أن يكون “بدافع السّرقة”.

كما أنّها بدأت بعمليّات بحث عن شخص يشتبه بأنّه اقتحم المركز الإسلامي، حيث يوجد المسجد المذكور.