اعلن نجم نادي برشلونة الإسباني ومنتخب الأرجنتين، ليونيل ، إطلاق من أجل إيقاف المعاناة التي يتعرض لها ، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

 

وكتب ميسي على “فيس بوك”: “يوم من الحرب هو كثير للغاية، أطفال سوريا باتوا ضحية لعنف ووحشية النزاع على مدار 6 أعوام، في صراع احتجزهم كالرهائن”.

 

وتابع النجم الأرجنتيني: “قلبي تألم.. كوني أب وسفير لليونيسف.. أضف صوتك إلى منظمة الأمم المتحدة للطفولة لوقف ”.

يذكر أن ميسي انضم إلى أسرة (يونيسف)، التي تدافع عن حقوق الأطفال، في 11 مارس (آذار) 2010.