ادعت الكاتبة أن القرآن حرم تعدد الزوجات تمامًا، لكن الفقهاء لعبوا في الأمر لمصلحتهم الشخصية، متسائلة: ألا يحق للمرأة المتزوجة من عقيم أن تتزوج عليه كما يفعل الرجل.

 

وأشارت السعداوي خلال مؤتمر «قانون والأحوال الشخصية»، الذي نظمته مكتبة الجديدة، مساء الأربعاء، إلى أن معارضي تعدد الأزواج للمرأة بحجة ، أمر لا يمكن حدوثه في حالة عقم الزوج الأول.

 

وأوضحت أن هناك مدرسة في الإسلام بأنه إذا تعارض النص مع المصلحة، غلبت المصلحة على النص، لأن النص ثابت والمصلحة متغيرة.