تداول ناشطون تونسيون عبر موقع التدوين المصغر “” مقطع فيديو لتجربة اجتماعية كشفت رفض للعنصرية بشكل قاطع.

 

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، ادعى احد الشباب من ذوي بأنه لا يعرف اللغة العربية، ويطلب من المارين بالشارع ترجمة رسالة نصية وصلته على من شخص كان من المفترض ان يقابله في المكان المتواجد فيه.

 

وأظهر الفيديو، أن تحتوي على الكثير من الألفاظ ، حيث رفض غالبية من قابلهم الشاب ترجمة طالبين منه ان يحذفها وينسى امرها.

 

وكشفت التجربة التي تم تنفيذها في الفيديو برفض للعنصرية بشكل كبير جدا، في حين أبدة الجميع تعاطفهم مع الشاب عارضين عليه المساعدة وأن يكون أصدقاء له.