ألقت طفلها في أحد شوارع القاهرة أمام مسجد عقب ولادته بساعات قليلة عقابًا لزوجها الذي هددها بحرمانها من الطفل.

 

وذكرت والدة الطفل في  التحقيقات أن زوجها هددها بحرمانها من طفلها عقب ولادته نتيجة خلافات بينهما رغم زواجهما الشرعي.

 

وقالت الزوجة “متزوجة شرعيًا مثل أي زواج طبيعي وليس هناك سبب لحرماني من طفلي مثلما يفعل من يمارسون وينجبون بطريقة غير شرعية فقررت حرمان زوجي من الطفل مثلما يريد حرماني منه”.

 

واضافت أنها فكرت كثيرًا في التخلص من الطفل عقب تهديدات زوجها لها قبل الولادة حيث قررت النيابة احتجازها بشكل خاص داخل قسم الشرطة مراعاة لرضاعة الطفل لحين انتهاء التحقيقات معها.