هاجم وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي, الممارسات الأوروبية المتعلقة بحقوق الانسان-حسب قوله- وتراجع الحريات في الاتحاد الأوروبية, متناسيا ممارسات بلاده والحكم الصادر بحق الصحفي الأردني تيسير النجار الذي قرر قضاء سجنه 3 سنوات لإساءته إلى “رموز الدولة”.!!

 

وقال قرقاش في تغريدات بحسابه بموقع “تويتر” اليوم: “محاولة التحكم السياسي والأخلاقي الأوروبي لملف حقوق الإنسان مهددة في خضم الشعبوية والخوف على الكيان المشترك والأحكام القضائية العاكسة لذلك”.

 

وأضاف: “لا يمكن أن ترفع أوروبا راية حقوق الإنسان، وتهدد بها وهي تتراجع في ممارساتها حول العديد من الحقوق والحريات التي خُيل لنا أنها متأصلة ودائمة”.

 

وأشار إلى أن “العلاقة في تحولها الحالي أكثر طبيعية ومساواة، والعلاقة غير الطبيعية أن تحتكر دول أو ثقافة المستوى الأخلاقي الأعلى في حقوق الإنسان توظفه وعظًا وبطشًا”.