دعا رئيس جمعية “نحمي ولدي لحقوق الطفل” المغربيّة، صلاح كناوي، إلى فتحِ تحقيقٍ عاجلٍ ودقيقٍ في قضية تعرّض ٍ يبلغ من العمر (5 سنوات) في مدينة ” تارودانت” لتعذيب بشع على يد زوجة والده.

وأوضح “كناوي”، أن الطفل (أسامة.أ)، تعرض للكيّ بالنّار على مستوى الظّهر، وإصابات خطيرة على مستوى الرّأس، بعد تعنيفه بحزامٍ حديديّ، من زوجة والدِه، التي يعيشُ معها بعد أن توفيت والدُته.

وتقدّم “كناوي” بشكوى إلى وكيل الملك في المحكمة الابتدائية في تارودانت ضد الزوجة.