قدمت نائبة أمريكية عن الحزب الديمقراطي في ولاية “تكساس” يتضمن فرض غرامة وقدرها 100 دولار على الرجال الذين يقومون بممارسة .

 

وقالت فارار لصحيفة “هوستن كرونكيل” الأمريكية :”قدمت هذا التشريع تحت اسم حالات الاستمناء غير المنظمة وهو يتضمن فرض غرامة وقدرها 100 دولار على أي رجل يقوم بالقذف خارج المهبل أو بعيدا عن المراكز الطبية وهي غرامة لكل حالة قذف”.

 

وأضافت :”بموجب مشروع القانون سيعتبر القذف في تلك الحالات عملا ضد الطفل الذي لم يولد، بالإضافة إلى ذلك فإنه في حالات القذف التي تحدث في المراكز الطبية سيتم تخزين السائل المنوي من اجل استخدامه في حمل الزوجة الحالية أو المستقبلية”.

 

وأفادت النائبة جسيكا فارار أنها تقدمت بمشروع القانون لمواجهة سلسلة من القوانين التي صدرت في الولايات المتحدة ضد النساء ومنها قانون تم تنفيذه العام 2011 يشترط على النساء إجراء أشعة فوق الصوتية قبل 24 ساعة من عملية .

 

وأشارت إلى أن الكثير من الناس يجدون هذا التشريع مضحكا، مضيفة “الشيء غير المضحك هي العقبات التي تواجهها المرأة في تكساس يوميا خاصة التشريعات التي تصدر بكثرة وتخلق صعوبات لهن بالحصول على الرعاية الصحية”.

 

وتابعت :”الآن بوجود فان هؤلاء المشرعين يصدرون قوانين متى يشاءون، وبما أن الرجال انتخبوا رئيسا لا يتوقف عن إصدار تصريحات عنصرية ومشينة ضد النساء فنحن نريد أن نسقيهم من نفس الكأس”.