يُعتبر يفغيني بوغاتشوف (33 عاما)، الأخطر على مستوى العالم، فقد رصد مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي قدرها 3 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقاله، حيث يعيش حاليا في منتجع على البحر الأسود جنوبي .
وقالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إنّ الهاكر الروسي يمتلك 3 جوازات سفر روسية تحت أسماء مختلفة، لديه مجموعة من السيارات الفاخرة، من بينها جيب غراند شيروكي يقودها بنفسه.

وذكرت الصحيفة أن بوغاتشوف يستمتع على الدوام بالسفر عبر قواربه الخاصة على طول البحر الأسود، وفي حال عدم ممارسه هذا النشاط يقوم بعمله المعتاد بالتحكم فيما يقرب من مليون حاسوب حول العالم، مساعدا وكالات الاستخبارات الروسية في التجسس على خصومها.

كما يمتلك الرجل فيلتين في فرنسا، ولديه أسطول من السيارات المنتشرة في أوروبا، حتى لا يضطر إلى استئجار سيارة إذ ما أراد قضاء إجازة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي.
ووفقا لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي، فقد تمكن بوغاتشوف من سرقة مئات الملايين من الدولارات من حسابات مصرفية، بعضها يقع مقرها في الولايات المتحدة.
وتقول روسيا إنها لا تسطيع إلقاء القبض على بوغاتشوف طالما أنه لم يرتكب جرائم على أرضها، الأمر الذي يعيق تسليمه إلى الولايات المتحدة التي لا تربطها أي اتفاقيات مع روسيا في مجال تسليم المجرمين.