رد ومقره ، على ما وصفه بمزاعم لا أساس لها من الصحة من قبل جهاز المنافسة المصري، أدت الى إحالة رئيس الاتحاد والأمين العام للاتحاد هشام العمراني للتحقيق، وذلك على إثر خلاف حول منح حقوق بث المباريات.

 

وفي نفس السياق، قال مصدر مسؤول بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم إن “الخطوة التي اتُخذت أمس الإثنين بإحالة رئيس الإتحاد والسكرتير العام للمحكمة الإقتصادية للتحقيق، يأزم الموقف المشتعل أساسا، وكان يجب البحث عن حل يرضي جميع الأطراف والتأني في إتخاذ القرارات”.

 

وأضاف المصدر قفي تصريحات لشبكة “CNN”: “من يتصور أن عيسى حياتو سيأتي الى واهم وإنه لن يعرض نفسه لهذا الموقف، لأنه قد يُقبض عليه في حال وصوله الى مص ، ولو استمر تصعيد الأمر قد يتخذ الإتحاد الأفريقي قرار بنقل مقره من القاهرة، والأقرب أن ينتقل الى العاصمة الأثيوبية أديس بابا”.

 

واختتم المصدر حديثه قائلا “الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي التي ستقعد يومي الخميس والجمعة، لانتخاب رئيس جديد وممثلي كاف في ، قد تشهد مناقشة الأزمة التي أثيرت بسبب إحالة حياتو والأمين العام للمحاكمة”، حسب تعبيره.

 

وكان النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، قرر إحالة رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، عيسى حياتو، والسكرتيرالعام للاتحاد هشام العمراني،  للمحكمة الاقتصادية، على خلفية إتهام المصري، للكاف بمخالفة قانون حماية المنافسة المصر ، ورد بالتهديد بنقل مقره من القاهرة الى أديس بابا.