حسم قراره بقضية الفنان واغتصابه للفتاة الفرنسية لورا بريول، حيث أثبت أنه لا أثر للحمض النووي الخاص به بجسد لورا وهذا يؤكد أنه لم يتم إقامة علاقة جسدية بينهما، بحسب موقع mediapart.

 

وأكد موقع المغرب اليوم، أن سعد اعترف مؤخرا بأنه طلب من الفتاة أن تذهب معه إلى غرفة الفندق الخاصة به ولكنه نفى قيامه بالاعتداء عليها بالضرب أو قيامه بعلاقة معها، مستشهدا بأن كاميرات الفندق قامت بتصويرها وهي داخلة إلى غرفته وهى خارجة منها وكانت بكامل أناقتها ولم يكن يبدو عليها أي آثار لضرب.

 

وأشار الى  أن سعد لمجرد فقد أعصابه أمام الفتاة في المحكمة بعدما قالت إنه اعتدى عليها حيث قال لها: “أنتي كاذبة”، وأكد أنه لم يضربها من الأساس، وأشارت الفتاة أنها كانت تنوي إقامة علاقة معه ولكنها تراجعت عن الفكرة بعد تعنيفه لها وهو ما نفاه جملة وتفصيلا.