شنَّ الأكاديمي الإماراتي المعارض، الدكتور سالم المنهالي، هجوما شديدا على الرئيس المصري ، وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، مؤكدا أن سندهم الوحيد هو “الإرهاب”، متهما إياهم بالتآمر على ، مؤكدا على ان هزيمة اللواء االليبي المتمرد في أجنتهم.

 

وقال “المنهالي” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “”:” #روسيا #بوتين و # # و #إمارات #محمد_بن_زايد جن جنونهم بعد السقوط السريع لعصابات #حفتر في # ،،، هؤلاء سندهم الوحيد #الإرهاب”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” #حفتر سيسقط اليوم أو غداً ،، وداعموه سيعضون أياديهم لتكالبهم على ربيع #ليبيا .. كما سقط # سيسقط #حفتر وداعموه فأبطال #ليبيا قادرون”.

 

وتابع: ” إعلام #الإمارات و #مصر و #روسيا يسارع في اتهام ثوار #ليبيا بالإرهاب وربطهم به لتحريض العالم بعد الإنجازات العسكرية لهم على الأرض”.

 

واختتم “المنهالي” تغريداته مشددا على أنه ” مهما تكالب #عيال_زايد و المنقلب #السيسي و #بوتين قاتل # على ربيع #ليبيا فإن فيها رجال قادرون على فعل المستحيل لأجل بلادهم وأمتهم”.