تعرّض مُصارع ثيران لإصابات مؤلمة جرّاء هجوم هائج عليه خلال عرض نُظّم الأحد في فالنسيا الاسبانية.

وكان مصارع الثيران “خوان خوسيه باديلا”، فقدَ عينه جرّاء في مايو عام 2011، التقطت صور لها وهي تطير في الهواء بفعل قوة النطحة من الثور الهائج.

وفي الحادثة الأخيرة، أصيب “باديلا”، الأحد، بندبات في وجهه، وفي فخذه الأيمن وفي منطقة الصدر، عندما طار في الهواء بعد هجوم الثور عليه.

وتلقى “باديلا” العلاج في حلبة مصارعة الثيران في فالنسيا قبل نقله الى المستشفى، وتعهد بالاستمرار في تقديم العروض، ومن ضمنها الاحتفالات القادمة في الثامن عشر من مارس الجاري.