أمر د.جمال الحربي، باستدعاء للتحقيق معه فيما نُسب إليه عن “نشره مقطعا على مواقع التواصل الاجتماعي لعملية شفط لإحدى السيدات أجراها خلافا لاختصاصه ودون مراعاة أسس ومعايير مهنة الطب”.

وانتشر مقطع فيديو نشره الجراح الكويتي عبر صفحته على “فيسبوك” يظهر فيه أثناء إجرائه عملية لسيدة، بدت فيه الأخيرة شبه عارية، ويده تتلاعب بجسدها تحت تأثير “مخدر موضعي” أعطاه إياها.

 

ويُسمع الطبيب في الفيديو يقول: “من قوة الفيرز – قاصداً الجهاز الذي يستخدمه – الدهون صارت مثل العصير”.

وبرر الطبيب فعلته بقوله عبر صفحته الرسمية: “إن الهدف من نشر الفيديو هو الإعلان عن ابتكار طريقة إبداعية لنحت القوام، وشفط الدهون بالتخدير الموضعي، والمريضة في حالة الوقوف”، كما جاء في بيانه.

 

وتعرض الطبيب لسيل من الانتقادات، بعد أن اتهمه بمخالفته أخلاقيات المهنة.