اثارت صور جمعت الرئيس التركي رجب طيب وبجانبه رئيس هيئة الأركان العامة “خلوصي أكار” وهما يصليان في ، إعجاباً منقطع النظير لدى الأتراك، فقد حطمت الأرقام القياسية بانتشارها وتداولها.

 

واعتبر الاتراك أنّ صلاة صاحب أكبر منصب قيادي داخل المؤسسة العسكرية تعطي “مثالاً جيداً للقائد المثالي”. بحسب صحيفة “يني شفق” التركية

 

ووصف أحد الأتراك على “تويتر” وصف الصورة بقوله: “هذه الصورة انتظرناها لمدة 90 سنة”، في إشارة منه إلى الأخبار التي تقول بأن صلاة الجماعة كانت ممنوعة على أفراد المؤسسة العسكرية طول هذه المدة.

 

وقد عاد أردوغان بعد اختتام جولة خليجية، شملت كلاً من والسعودية وقطر مطلع هذا الأسبوع، إلى لزيارة الكعبة وتأدية العمرة وزيارة قبر الرسول بالمسجد النبوي، حيث تم تخصيص طائرة خاصة له نقلته إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة.