قالت صحيفة “الديار” اللبنانية، إن قبضت على كان يهم بتفجير نفسه مستهدفا رئيس وفد النظام السوري المفاوض، ، في العاصمة الكازاخية ، وتم لاحقا الكشف عن انتمائه لخلية مكونة من خمسة أفراد، اعتقلوا جميعا.

 

ووفقا لوسائل إعلام موالية للنظام السوري، فإن الانتحاري كان ينوي تقمص لباس الشرطة الكازاخية، ويفجر نفسه عند اقتراب الجعفري من البوابة الرئيسية لمركز المخابرات بالأستانة.

 

وبعد اتهامهم بالانتماء إلى ، قالت صحف موالية للنظام إن المخابرات الروسية اقتادت الأشخاص الخمسة إلى روسيا، لإكمال التحقيق معهم، بعد استئذان السلطات الكازاخية.

 

ووفقا لأنباء غير مؤكدة، فإن عناصر الخلية قدموا من سوريا عبر ، ثم الأردن، وسافروا إلى موسكو، ومنها للأستانة.

 

ومع عدم وجود مصدر رسمي يؤكد أو ينفي الخبر، قالت وسائل إعلام إن السلطات الكازاخية فتّشت أعضاء وفد المعارضة على غير المعتاد، قبل دخولهم قاعة المفاوضات.